شكري وبلينكن يبحثان عددا من الملفات الإقليمية والدولية

1 أسبوع، 3 أيام 72

التقى وزير الخارجية المصري سامح شكري نظيره الأميركي أنتوني بلينكن، الإثنين، على هامش أعمال الجميعة العامة للأمم المتحدة.

وأكد الجانبان على "استراتيجية العلاقات الثنائية" بين البلدين بحسب المتحدث باسم وزارة الخارجية المصرية أحمد أبوزيد، وبحثا عددا من الملفات الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك.

وقال بيان من الخارجية الأميركية إن الوزيرين التقيا "لمناقشة الشراكة والتعاون بين الولايات المتحدة ومصر في مجموعة من القضايا، والعواقب العالمية المتزايدة للحرب الروسية ضد أوكرانيا، والدعم الأميركي لمصر".

وأضاف البيان الأميركي أن بلينكن "شكر وزير الخارجية المصري على جهود مصر لتعزيز استقرار أكبر في المنطقة، بما في ذلك دعم تدابير متساوية للأمن والازدهار للإسرائيليين والفلسطينيين".

واوضح: "كما ناقش الوزيران دعم الانتخابات في أقرب وقت ممكن في ليبيا، وهدنة الأمم المتحدة في اليمن، بما في ذلك من خلال استئناف الرحلات الجوية بين القاهرة وصنعاء".

وتابع بيان الخارجية الأميركي: "كما ناقشا حقوق الإنسان والأمن المائي في مصر، ودعم الولايات المتحدة لاستضافة مصر المقبلة لمؤتمر الأمم المتحدة للمناخ في نوفمبر".