اردوغان - نتواصل مع الاستخبارات السوريه بشأن مكافحة الارهاب

1 يوم، 18 ساعة 25

قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان إن "جهاز الاستخبارات التركي على تواصل مع الاستخبارات السورية" بشأن ملف "مكافحة الإرهاب"، مشيراً إلى أن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين يشجع على تواصل أنقرة مع دمشق بشأن هذا الملف.

وأضاف أردوغان في تصريحات للصحافيين خلال رحلة العودة من زيارة إلى روسيا، ونشرتها وكالة "الأناضول" التركية، السبت، أن "من المهم الوصول إلى نتيجة"، في إشارة إلى الاتصالات مع الاستخبارات السورية، لافتاً إلى أنه بحث مع نظيره الروسي خلال لقائهما في سوتشي، الجمعة، "الخطوات التي يمكن الإقدام عليها ضد التنظيمات الإرهابية في سوريا".

ورداً على سؤال عما إذا كانت روسيا لا تزال تواصل موقفها المتحفظ تجاه العملية التركية المحتملة في شمال سوريا، قال أردوغان إن "بوتين يواصل انتهاج مقاربة عادلة تجاه تركيا بهذا الخصوص".

وأضاف الرئيس التركي أن بوتين "يؤكد وقوفه إلى جانب تركيا دائماً في مكافحة الإرهاب، وفي الوقت ذاته يلمح إلى أنه في حال سلكت تركيا طريق التعاون مع (الحكومة) السورية لحل هذه المسائل (التنظيمات المسلحة) فإن ذلك سيكون أكثر صواباً، طالما كان ممكناً".

وتابع قائلاً: "نحن نقول (لروسيا) إن كانت التنظيمات الإرهابية لا تزال تصول وتجول هناك رغم قيام جهاز استخباراتنا بهذا العمل مع الاستخبارات السورية، فيتعين عليكم دعمنا بهذا الخصوص. ولدينا تفاهم بهذا الشأن أيضاً".

مهاجمة شمال سوريا

ومنذ أشهر، يهدد أردوغان بشن عملية عسكرية في مناطق تسيطر عليها "قوات سوريا الديمقراطية" (قسد) بشمال سوريا، بهدف مهاجمة مسلحين أكراد تصنفهم أنقرة "تنظيمات إرهابية".

وتسيطر تركيا وفصائل سورية موالية لها منذ 2016 على مناطق حدودية متاخمة في الشمال.

وقال أردوغان في 20 يوليو الماضي، إن "ملف العملية (العسكرية) الجديدة شمالي سوريا سيظل مدرجاً على أجندتنا إلى حين تبديد مخاوفنا المتعلقة بأمننا القومي"، مضيفاً أن الولايات المتحدة، التي تدعم قوات "قسد"، "لا يمكنها خداع الجيش التركي من خلال تدريب أعضاء مجموعة إرهابية في الشمال السوري، بينما يرفع علم النظام في المكان"، حسب تعبيره.