advertising

موسكو تعزز تواجدها في وسط افريقيا

منذ 2 شهرين، 4 أسابيع
571
Details news

اتخذت روسيا خطوة جديدة في إطار تعزيز وجودها العسكري بمنطقة الساحل الإفريقي، حيث أعلنت الحكومة بمالي عن تسلمها شحنة عسكرية من روسيا، ضمن دعم جهود الجيش المالي في الحرب على الإرهاب.

وتحدث وزير الدفاع المالي ساديو كامارا، عن تسلم بلاده مروحيتين وجهاز رادار ومعدات عسكرية أخرى، وصلت على متن طائرة شحن روسية إلى قاعدة عسكرية في مطار باماكو، لتنضم هذه الشحنة العسكرية الجديدة لأربع مروحيات أخرى وأسلحة وفرتها روسيا التي تتمتع بعلاقات وثيقة مع المجلس العسكري الحاكم في مالي.

وتشهد العلاقات بين روسيا ومالي تطورا مستمرا في الآونة الأخيرة، وسط تقارير أوروبية تتحدث عن إرسال عناصر من شركة "فاغنر" الروسية إلى مالي، في الوقت الذي تؤكد فيه موسكو وباماكو أن العسكريين الروس الموجودين على الأراضي المالية هم مدربون عسكريون تابعون للجيش الروسي.

ودفع التقارب بين العسكريين في مالي والكرملين، القوات الفرنسية وحلفاءها الأوروبيين لإعلان سحب قواتهم من مالي في فبراير الماضي، وذلك بعد أن تدهورت العلاقات بين باريس وباماكو، عقب قرار فرنسا خفض قواتها في مالي من 5 آلاف عسكري إلى ما بين 2500 و3000 بحلول عام 2023، وغادرت 3 قواعد في شمال مالي، بهدف تركيز وجودها في المناطق القريبة من حدود النيجر وبوركينا فاسو.

وزادت حدة التوتر بين البلدين بعد خطاب رئيس وزراء مالي شوغل كوكالا مايغا أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة، بسبتمبر الماضي، الذي اتهم فيه فرنسا بالتخلي عن بلاده في منتصف الطريق.


الإمارات العربية المتحدة WEATHER