advertising

تعرف علي ابرز القرارات قبل يوم واحد فقط من الانتخابات الفرنسيه

منذ 2 شهرين، 3 أسابيع
504
Details news

التزم المرشحون الـ12 في انتخابات الرئاسة الفرنسية، صمتاً انتخابياً، السبت، قبل الاقتراع في الجولة الأولى المقررة، الأحد، إذ يُرجّح أن يتأهل الرئيس الوسطي إيمانويل ماكرون، ومرشّحة اليمين المتطرف مارين لوبان إلى الجولة الثانية المرتقبة في 24 أبريل.

وأظهر استطلاع للرأي أعدّه معهد "إيلاب" لحساب شبكة التلفزة "بي إف إم"، تراجع التأييد لماكرون نقطتين إلى 26% في الدورة الأولى، فيما كسبت لوبان نقطتين ليرتفع التأييد لها إلى 25%. كذلك خسر الرئيس المنتهية ولايته نقطتين في الدورة الأولى، وتراجع إلى 51%، فيما كسبت لوبان نقطتين مسجّلة 49%، وهذا أضيق فارق بين الاثنين حتى الآن، حسبما أفادت "رويترز".

ماكرون اتهم اليمين المتطرف بـ"اللعب بمشاعر الخوف" لدى المواطنين. وقال لموقع "بروت" الإخباري: "عندما أنظر إلى وجهات النظر اليمينية المتطرفة، أياً يكن المرشّح.. ثمة الكثير من الروابط لنظريات المؤامرة، وخلال سنتين من وباء (فيروس كورونا المستجد)، قيل كل شيء وعكسه، بشكل مقلق جداً. ثم هناك اقتراحات على المدى القصير، لا تكون أحياناً منطقية من الناحية المالية، أو ديماجوجية، مثل القوة الشرائية".

ورغم تراجعه في استطلاعات الرأي، شدد ماكرون على أنه يتحلّى بـ"روح الفتح، لا روح الهزيمة". واستدرك: "لا شيء أبداً مُعطى" مسبقاً، حسبما قال لإذاعة "آر تي إل".

في المقابل، قالت لوبان في آخر تجمّع انتخابي لها بمدينة بربينيان جنوب غربي فرنسا: "لو أن إيمانويل ماكرون أثرى البلاد، لما كنا نتحدث عن القوة الشرائية". وخاطبت الذين "توقفوا عن التصويت بسبب الغضب، والاشمئزاز، وخيبة الأمل، والتعب"، قائلة: "أنا أتفهّمكم، ولكن يجب أن تصبحوا مواطنين مرة أخرى"، كما أفادت وكالة "أسوشيتد برس".

 


الإمارات العربية المتحدة WEATHER