advertising

ترامب يحشد انصاره لمرشحه ضد الحاكم الجمهوري لولاية جورجيا

منذ 3 أشهر
498
Details news

حاول الرئيس الأميركي السابق دونالد ترمب، حشد تأييد الناخبين الجمهوريين في جورجيا لدعم ترشيح ديفيد بيرديو ضد الحاكم الجمهوري للولاية براين كيمب، قبل أقلّ من شهرين من انتخابات ستشكّل اختباراً لمكانة ترمب في الحزب، كما أفادت وكالة "بلومبرغ".

 

ونظم ترمب التجمّع في شمال جورجيا، معقل الجمهوريين، دعماً لبيرديو، وهو سيناتور سابق اختاره الرئيس السابق لتحدي كيمب، إضافة إلى آخرين أيّدهم، بينهم النجم السابق في كرة القدم الأميركية، هيرشل ووكر، الذي يسعى للفوز بمقعد في مجلس الشيوخ بالولاية.

وكرّر ترمب مزاعمه بشأن تزوير الانتخابات في جورجيا، معتبراً أن على الجمهوريين هزيمة كيمب وآخرين يُطلق عليهم تسمية "رينو"، وتعني "جمهوريون بالاسم فقط"، ويحمّلهم مسؤولية عدم تحدي نتائج الاقتراع في الولاية، بعد خسارته أمام الرئيس جو بايدن، بحسب "بلومبرغ".

وقال ترمب: "قبل أن نتمكّن من هزيمة الديمقراطيين الاشتراكيين والشيوعيين... علينا أولاً هزيمة خونة رينو، والخاسرين في الانتخابات التمهيدية هذا الربيع".

تخلّف مرشّح ترمب في الاستطلاعات


وأظهر استطلاع للرأي أعدّته شبكة "فوكس نيوز" بشأن الجمهوريين في جورجيا، أن كيمب يتقدّم على بيرديو بنسبة 50% في مقابل 39%. وحاول ترمب ربط فرص بيرديو بحظوظ ووكر، الذي ينافس بشكل أفضل في الاقتراع التمهيدي الذي ينظمه الحزب الجمهوري، لاختيار مرشّحه الذي سيتحدى السيناتور الديمقراطي رافاييل وارنوك.

 

وقال ترمب: "إذا خاض كيمب الانتخابات، أعتقد بأن هيرشل ووكر سيتأثر بشكل جدي وسلبي جداً". واعتبر أن مؤيّديه لن يكلّفوا أنفسهم عناء التصويت، إذا كان كيمب مرشّحاً، في خطوة ستمسّ ووكر.

وصبّ الرئيس السابق غضبه على خسارته الانتخابات في جورجيا عام 2020، والمسؤولين الذين لم يُبطلوا نتائجها. كذلك ساند ترمب النائب جودي هايس على حساب سكرتير الولاية براد رافنسبرجر، وجون جوردون ضد المدعي العام كريس كار.

ولم يعلّق ناطق باسم كيمب بشكل مباشر على تصريحات ترمب، قائلاً: "يركّز الحاكم كيمب على التأكد من أن (النائبة السابقة في جورجيا) ستايسي أبرامز لن تكون حاكمنا أو الرئيس المقبل".

تعزيز مكانة ترمب

وشهد التجمّع خطابات ألقاها بيرديو وهايس وجوردون والمرشحون الخمسة الآخرون على مستوى الولاية، الذين ساندهم ترمب في جورجيا. كذلك تحدثت النائبة الجمهورية مارجوري تيلور جرين، التي تمثّل جزءاً من شمال جورجيا وتُعتبر مؤيّدة لترمب.


الإمارات العربية المتحدة WEATHER