advertising

انفراجه في العلاقات بين ارودغان وماكرون

منذ 3 أشهر، 1 أسبوع
606
Details news

بعد فترة طويلة من التوتر بين باريس وأنقرة، أعرب الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون عن أمله في "أن يتمكن من المضي قدماً" مع نظيره التركي رجب طيب أردوغان الذي جمعهم لقاء يوم الخميس، في بروكسل واتفقا على القيام بأعمال إنسانية في أوكرانيا.

وأعلن الرئيس الفرنسي للصحافيين أنه خلال اجتماع قبل قمة حلف شمال الأطلسي، أعرب مع نظيره التركي عن "اتفقاهما" في "العمل سويا" لمناشدة الرئيس الروسي بوتين "لوقف إطلاق النار" في أوكرانيا.

وقرر الجانبان أيضاً تنفيذ "عمليات إنسانية " لا سيما في ماريوبل المدينة الواقعة بشرق أوكرانيا والتي تتعرض لحصار وقصف مدمر منذ أسابيع من قبل الجيش الروسي.

واتخذ ماكرون و ارودغان من جانبه، مبادرات لإيجاد حل دبلوماسي للصراع ، بعد أن عرض أردوغان استضافة قمة في انقرة تجمع بين أوكرانيا وروسيا.

وبحسب الرئيس الفرنسي، فإن الوضع الذي تسببت به الأزمة الأوكرانية فرصة لـ "توضيح استراتيجي" لـ"دور تركيا في علاقتنا" داخل الناتو ، وخاصه ملفات "ليبيا أو الشرق الأدنى والشرق الأوسط".

ويتعلق الأمر بـ "التمكن من المضي قدماً في العديد من القضايا التي تباينت آراؤنا حولها أحياناً"، ما يشكل "شئ إيجابياً في سياق ثقيل"، على قول ماكرون.

ويأتي هذا الاجتماع في الوقت الذي تسعى فيه باريس وأنقرة منذ أكثر من عام إلى تحسين العلاقات ، المتأثرة بسلسلة خلافات حول غاز البحر المتوسط بعد الحادثة بين سفن حربية تركية وفرنسية في يونيو 2020، وليبيا أو سوريا.

 


 


الإمارات العربية المتحدة WEATHER