advertising

امريكا - نواصل التصدي لايران وحلفائها

منذ 3 أشهر
573
Details news

رحب مستشار الأمن القومي الأميركي جيك سوليفان بالهدنة بين أطراف النزاع في اليمن، مؤكداً أن بلاده مستمرة في استخدام جميع السلطات المختصة "لمحاسبة إيران وجماعاتها" التي تعمل بالوكالة في منطقة الشرق الأوسط.

وقال سوليفان في بيان: "حتى أثناء عملنا على إنهاء الحرب في اليمن، كنا ندعم الدفاع عن شركائنا، بما في ذلك المملكة العربية السعودية ودولة الإمارات"، موضحاً أنه "في وقت سابق من هذا الأسبوع، أعلنت وزارة الخزانة عن عقوبات جديدة مهمة ضد شبكة شراء الصواريخ الإيرانية وفقاً للأمر التنفيذي 13382، الذي يستهدف ناشري أسلحة الدمار الشامل وأنصارهم".

"محاسبة إيران"

وأكد سوليفان أن الولايات المتحدة "ستستمر في استخدام جميع السلطات المختصة لمحاسبة إيران والجماعات التي تعمل لديها بالوكالة، وتهدد أصدقائنا وشركائنا في المنطقة".

وذكر البيان أن "إنهاء الحرب في اليمن كان محور تركيز إدارة (الرئيس الأميركي جو) بايدن على مدار العام الماضي، وبعد أشهر من الدبلوماسية بقيادة الأمم المتحدة وبدعم منا ومن شركائنا، أعلن المبعوث الخاص للأمم المتحدة إلى اليمن عن هدنة لمدة 60 يوماً ستتوقف بموجبها العمليات العسكرية".

وقال سوليفان إن "الرئيس بايدن رحب بهذه المبادرة وأثنى على قيادة السعودية وسلطنة عمان للمساعدة في استكمالها"، آملاً في أن تؤسس هذه المبادرة "أساساً جديداً للمحادثات السياسية وتسوية دائمة لإنهاء معاناة الشعب اليمني بشكل نهائي".


الإمارات العربية المتحدة WEATHER