advertising

التهاب القصيبات / مرض يصيب الاطفال

منذ 2 أسبوعين
95
Details news

يصاب الأطفال الصغار أو الرضع عادة بالتهاب القصيبات الهوائية في الرئة، فضلاً عن احتقان في الشعب الهوائية الصغيرة، إذ عادةً ما يحدث الالتهاب بسبب الإصابة بالفيروس، وغالباً خلال أشهر الشتاء.

ويبدأ التهاب القصيبات الهوائية بأعراض مشابِهَة لأعراض نزلات البرد، ولكن بعد ذلك تتطوَّر في بعض الأحيان إلى سعال وصفير بالصدر وصعوبة في التنفس. وقد تستمر أعراض التهاب القُصَيبات الهوائية لعدة أيام أو لعدة أسابيع.

الأعراض

  • السعال.

 

  • سيلان الأنف.

 

  • انسداد الأنف.

 

  • الحُمَّى البسيطة.

 

أعراض تستدعي عناية طبية عاجلة

 

  • أصوات الأزيز المسموعة.

 

  • التنفس بسرعة كبيرة.

 

  • التنفس بصعوبة.

 

  • الشعور بالكسل والخمول.

 

  • تحوُّل لون الجلد إلى الأزرق.

 

الأسباب

يحدث التهاب القصيبات عندما يصاب الشخص بفيروس، وتعد القصيبات أصغر الممرات الهوائية في الرئة، إذ تؤدي العَدوى إلى انتفاخ القصيبات والتهابها، ويتجمع المخاط في هذه الممرات الهوائية، ما يجعل من الصعب تدفق الهواء بحرية إلى الرئتين ومنهما.

وتحدث معظم حالات التهاب القصيبات بسبب الفيروس المخلوي التنفسي (RSV)، الذي يصيب تقريباً جميع الأطفال في عمر عامين. 

وتحدث حالات تفشي العَدوى كل شتاء، ويمكن تعرض الشخص للإصابة به مرة أخرى، حيث يبدو أن العَدوى السابقة لا تُوفر مناعة دائمة ضد هذا الفيروس. 

وتنتشر الفيروسات التي تُسبب التهاب القصيبات بسهولة، إذ يمكن التعرض للإصابة بالعَدوى عن طريق الرذاذ المتطاير في الهواء عندما يسعل أحد الأشخاص المصابين بالفيروس أو يعطس أو يتحدث، كما يمكن الإصابة به عن طريق لمس الأغراض المشتركة، مثل الأواني أو المناشف أو الألعاب.

 

المضاعفات

  • الجفاف.

 

  • توقف في التنفس.

 

  • تحول لون الشفاه أو الجلد إلى اللون الأزرق.

 

  • انخفاض مستويات الأكسجين والفشل التنفسي.

 

الوقاية

نظراً لأن الفيروسات التي تُسبب التهاب القصيبات تنتقل من شخص لآخر، فإن إحدى أفضل الطرق للوقاية منها هي غسل اليدين، وارتداء كمامة طبية في هذا الوقت يعد أمراً ملائماُ.

وإذا كان الطفل مصاباً بالتهاب القصيبات، فاحرص على بقائه في المنزل حتى تمام شفائه من المرض لتجنب انتقاله إلى الآخرين.


الإمارات العربية المتحدة WEATHER