advertising

الاتحاد الاوروبي - سندعم الحوار لحل ازمة سد النهضه

منذ 1 أسبوع، 3 أيام
76
Details news

انعقد الاجتماع التاسع لمجلس المشاركة بين الاتحاد الأوروبي ومصر بلوكسمبورج في ١٩ يونيو ٢٠٢٢، حيث أكد هذا الحدث قوة وتعدد أوجه الشراكة بين الجانبين.

وترأس الاجتماع الممثل الأعلى للاتحاد الأوروبي للشئون السياسية والسياسة الأمنية نائب رئيس المفوضية، جوزيب بوريل، وسامح شكري وزير الخارجية، بحضور أوليفير فارهيلي المفوض الأوروبي لسياسة الجوار ومفاوضات التوسع، وكذا وزراء خارجية الدول الأعضاء بالاتحاد الأوروبي القبرصي يوانيس كاسوليديس، واليوناني نيكوس ديندياس، وسكرتير الدولة الروماني لشئون أوروبا جريجوري جيتما.

وبحسب بيان صادر عن وزارة الخارجية، مساء الاثنين، رحب الاتحاد الأوروبي ومصر بالبيان الرئاسي لمجلس الأمن حول سد النهضة الإثيوبي الصادر في ١٥ سبتمبر ٢٠٢١، حول التوصل لاتفاق مقبول لدى كافة الأطراف وملزم حول ملء وعملية تشغيل السد، وذلك في ضوء أهمية النيل كمصدر وحيد لموارد المياه والحياة في مصر في إطار الندرة المائية الفريدة بها.

وذكر البيان، أن التوصل لهذا الاتفاق في أسرع وقت ممكن، يعد بمثابة أولوية قصوى للاتحاد الأوروبي ومصر، من أجل حماية أمن مصر المائي ودعم السلام والاستقرار في المنطقة ككل.

وأشار البيان إلى أن الاتحاد الأوروبي مستعد لدعم المفاوضات التي يقودها الاتحاد الإفريقي، وممارسة دور أكثر نشاطاً، في حال كون هذا الدور مفيداً ومرغوباً فيه من جانب كافة الأطراف، عبر إتاحة خبرة الاتحاد الأوروبي الثرية في إدارة الموارد المائية المشتركة بما يتوافق مع القانون الدولي.

ولفت البيان إلى أنه «من خلال الإرادة السياسية ودعم المجتمع الدولي، يمكن تحويل هذا النزاع إلى فرصة لكثير من الأشخاص».

وتابع: «إن ملايين الأشخاص المقيمين بحوض النيل سوف يستفيدون من اتفاق حول سد النهضة الإثيوبي، حيث سيخلق الاتفاق القدرة على التنبؤ، ويفتح الباب أمام الاستثمارات الأجنبية في الطاقة والأمن الغذائي والأمن المائي».


الإمارات العربية المتحدة WEATHER